اتّهمت طالبة بالصف الثالث الثانوي 9 أشخاص بالاعتداء عليها جنسيًا، بمساعدة رائدة ريفية بإحدى الوحدات الصحية.

وذكرت الطالبة في بلاغها  أن ر.ش.، وتعمل رائدة ريفية، بوحدة صحية، استدرجتها لشقة سكنية بمدينة الدلنجات بمحافظة البحيرة في مصر، بدعوى الحصول على دواء خاص بمرض القلب لوالدها، وهناك فوجئت بإشهار أحد الأشخاص ويُدعى ر.ن. سلاحًا أبيض في وجهها، واعتدى عليها جنسيًا تحت تهديد السلاح.

وقالت الطالبة إن الرائدة الريفية المذكورة صوّرتها أثناء الاعتداء عليها، وهددتها بفضحها إذا لم تُمارس الجنس بإرادتها مع من تريد، وأرغمتها على تنفيذ طلباتها، ومعاشرة 8 من الرجال الآخرين جنسيًا طوال عامٍ ونصف.

واتّهمت المجني عليها الرائدة الريفية بأنها تتزعّم شبكة لممارسة الدعارة، عن طريق استدراج الفتيات والنساء، للرجال للتعدي عليهن جنسيًا، مقابل الحصول منهم على الأموال، هذا وتجري النيابة تحقيقها في الواقعة.