ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها في أكثر من ثلاثة أسابيع أثناء التعاملات، اليوم الثلاثاء، مدعومةً بمخاوف سياسية، بينما سجل البلاديوم أعلى مستوى منذ فبراير/ شباط 2001 بفعل القلق من نقص في المعروض.

واستأنفت أسواق المعادن النفيسة التعاملات بعد أن كانت مغلقة، يوم الإثنين، في عطلة عيد الميلاد.

وصعد سعر الذهب للبيع الفوري 0.5 % إلى 1281.54 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 14:15 بتوقيت غرينتش، وهو أعلى مستوى منذ أول ديسمبر/ كانون الأول.

وصعدت العقود الأمريكية للذهب تسليم فبراير/ شباط 0.56 %  إلى 1286 دولارًا للأوقية.

ولقي المعدن النفيس دعمًا من توترات سياسية بشأن البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية، وتراجع الدولار أمام العملات الرئيسية.

وفي الأسبوع الماضي، سجل الذهب ثاني مكاسب أسبوعية على التوالي وأنهى الأسبوع فوق متوسطه المتحرك في 200 يوم، وهو مؤشر فني رئيسي.

وصعد البلاديوم في التعاملات الفورية 0.96 % إلى 1046.40 دولار للأوقية، وهو أعلى مستوى منذ فبراير/ شباط 2001. ويعزز طلب قوي من مصنعي أجهزة تنقية العادم بالسيارات احتمال نقص المعدن في السوق.

ويتوقع محللون أن حوالي 80%  من الطلب العالمي على البلاديوم سيأتي من مصنعي أجهزة تنقية العادم في السيارات التي تعمل بالبنزين، والتي يفضلها كثير من المستهلكين الآن على المركبات التي تعمل بالديزل.

وارتفع سعر الفضة في المعاملات الفورية 0.67 % إلى 16.47 دولار للأوقية، بينما زاد البلاتين 0.45 %  إلى 918.10 دولار للأوقية