لامست أسعار النفط أعلى مستوياتها في عامين ونصف العام، وسط تعاملات خفيفة، اليوم الثلاثاء، مدعومةً بتفجير في خط أنابيب لنقل الخام في ليبيا وتخفيضات طوعية للإمدادات تقودها منظمة أوبك.

وقال مصدر نفطي ليبي: “إن ليبيا خسرت حوالي 90 ألف برميل يوميًا من النفط الخام؛ بسبب تفجير خط أنابيب يغذي ميناء السدر”. وأضاف “أن المؤسسة الوطنية للنفط ما زالت تعكف على تقييم الأضرار”.

وفي وقت سابق قال مصدر عسكري ليبي: “إن مسلحين زرعوا متفجرات في خط الأنابيب”.

وصعدت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق 1.51 دولار، أو ما يعادل 2.31 بالمئة، إلى 66.76 دولار للبرميل بحلول الساعة 17:00 بتوقيت غرينتش، بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة 66.83 دولار، وهو أعلى مستوى لها منذ أواخر مايو / أيار 2015 .

وقفزت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.29 دولار، أو 2.21 بالمئة، إلى 59.76 دولار، بعد أن وصلت إلى 59.86 دولار وهو أعلى مستوى لها منذ أواخر يونيو/ حزيران 2015 .