في حادثة غريبة من نوعها، تنازلت سيدة أمريكية، عن قضية رفعتها ضد صديقها، الذي اعتدى على كلبتها جنسيًا، وقامت بطرد الكلبة، التي وقعت ضحية عدم وفاء صديقتها، وتفضيلها للجاني على الضحية.

وتلقت السلطات مقطع فيديو، يُظهر الرجل الذي يدعى “غوتيريز”، وهو يعتدي على الكلبة “برنسيس” بأصابعه، ويتحرش بها لمدة نصف ساعة.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، صورت كاميرا المراقبة بالشقة الحادث، الذي وصفته بالمقزز، وتقدمت الصديقة التي لم يتم ذكر اسمها، بدعوى قضائية ضد صديقها، الذي واجه تهمة الاعتداء الجنسي، في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتمكن الجاني من الإفلات من السجن، بعد أن حُكم عليه بإطلاق السراح المشروط، من قِبل قاضي محكمة منهاتن الجنائية، على أن لا يُسمح له بتملك حيوان أليف، لمدة 5 سنوات.

وعلى عكس ما هو متوقع، تزوجت السيدة من صديقها البالغ من العمر 40 عامًا، وقاما بالتخلص من الكلبة، التي وقعت ضحية رغبات الزوجين.

واستوفى الجاني جميع الشروط التي حددتها المحكمة، بما في ذلك الالتزام بالعلاج النفسي لمدة عام، وتم شطب الجنحة من سجله.