في إحدى القرى بضواحي موسكو افترس نمر أسود رجلا في حديقة حيوانات خاصة حتى الموت، وهرب الحيوان المفترس بعد ذلك من قفصه إلى البرية.

ووقع الحادث   حين دخل الضحية وكان يعمل مراقبا للحيوانات، القفص لإطعام النمر، فباغت النمر الرجل وكسر عنقه ليموت في المكان متأثرا بجراحه، وفقا لبيان الشرطة.

وفرّ النمر من قفصه رغم إحاطته بسياج عال مكهرب، لكن أفراد الأمن أعادوا الحيوان المفترس بعد عدة ساعات.

وقال جيران الضحية القتيل إنه كان يربي كذلك أسدا ونمرا آخر في حديقته.

وتسلّم الرجل الحيوانات المفترسة وهي مريضة من "سيرك" (معرض حيوانات) وعالجها بأمواله الخاصة وربّاها في ظروف جيدة، لكن حتفه كان على مخالبها.