نشر على الإنترنيت تسجيل يظهر استجواب رجل يؤكد أن اسمه فلاديمير أولينيكوف وروسي القومية ومن مواليد جمهورية داغستان الروسية ذات الأغلبية المسلمة وأنه عمل عطّارا لدى "داعش".

ويؤكد أبو حنيفة الداغستاني أو الروسي كما عرّف بنفسه، أنه التحق بصفوف تنظيم "داعش" الإرهابي قبل أكثر من ثلاث سنوات وامتهن في قوام التنظيم إشفاء الجرحى بطب الأعشاب والعسل وما شابه من وصفات شعبية.

وذكر أنه وقع في الأسر لدى محاولته عبور الحدود السورية إلى تركيا، وأن اختياره وقع على تركيا شأنه شأن غيره من الدواعش الفارّين، نظرا لوجود "100" طريق لذلك، ولسهولة الوصول إلى هناك، حيث صارت كل نوافذ الفرار الأخرى مسدودة.