قال اللواء المصري محمود منصور، رئيس الجمعية العربية للدراسات الاستراتيجية، ومؤسس المخابرات القطرية، إن تركيا وقطر مستمرتان في العمل ضد مصر.

وأوضح "منصور"، خلال حواره مع فضائية "ltc" المصرية السبت، أن تركيا ليس لها تواجد أو مصالح داخل البحر الأحمر، وإذا سمح السودان لتركيا بإقامة قاعدة عسكرية تركية تكون خيانة للأمن القومي العربي، مؤكدا أن مصر ستعلن حالة الحرب في هذه الحالة لحماية قناة السويس.

وعلق على تنازل السودان عن إدارة جزيرة سواكن لتركيا، قائلا: "أردوغان عايز يعمل عاصمة الدولة العثمانية الجديدة على أرض السودان"، متابعا: "أرودغان متهور ويفشل دائما وقدرته داخل بلده قلت، ويرتبط ارتباطا وثيقا بالغرب".