عبّر وفد من مؤسسة “الأزهر“، أكبر مؤسسة إسلامية سنية في مصر والعالم، اليوم الأحد، عن تضامنه مع الأقباط إثر الهجمات التي استهدفتهم في الآونة الأخيرة، وذلك بأداء صلاة الظهر داخل كنيسة للأقباط في محافظة الإسماعيلية، شمالي البلاد.

ونقلت قناة أون تي في المصرية وقائع صلاة الظهر داخل كنيسة القديس مرقص في الإسماعيلية، أثناء تقديم وفد رسمي للقيادات السياسية والتنفيذية في المحافظة التهنئة للأقباط في إطار الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد.

وتكون الوفد من كبار المسؤولين يتقدمهم محافظ الإسماعيلية، ياسين طاهر، ومساعد وزير الداخلية المصري، محمد على شحاتة، ووكيل “الأزهر” في الإسماعيلية، الشيخ مجدي بدران، وعدد كبير من القيادات الأمنية والقيادات التنفيذية والسياسية والحزبية.

وأحدث هجوم تعرض له الأقباط في مصر استهدف كنيسة مارمينا حلوان جنوب القاهرة، وقع في أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي، وأسفر عن سقوط 10 قتلى في حصيلة أولية، بحسب إعلان وزارة الصحة المصرية.