تم إطلاق سراح مفتي "داعش" المعروف بصاحب اللحية البيضاء مقابل رشوة، بعد أن ألقت القوات العراقية القبض عليه مؤخرا مختبئا في ضواحي الموصل، حسب ما ذكرته صحيفة "عكاظ".

وأكد المتحدث باسم حشد نينوى زهير الجبوري الأحد إطلاق سراح مفتي داعش، مشيرا إلى أن هناك الكثير من حالات إطلاق سراح الإرهابيين بسبب الفساد، رغم أن معدلها تراجع عما كان عليه من قبل. 

وقال الجبوري لـ"عين العراق نيوز"، إنني "كنت متواجدا في منطقة بمدينة الموصل، وقامت قوة من استخبارات الشرطة بإلقاء القبض على شخص، وبعد السؤال عنه قالوا إنه كان مفتيا في الجانب الأيمن من الموصل تابعا لداعش، وقد سألنا عدة جهات وأكدت أنه فعلا كان مفتيا في التنظيم الإرهابي"، مضيفا أنه تم إطلاق سراحه لاحقا مقابل مبلغ مالي قدره 7 آلاف دولار.
 يشار إلى أن صاحب اللحية البيضاء المعروف باسم أبو عمر، واحد من الإرهابيين المعروفين في مدينة الموصل أثناء سيطرة التنظيم، الذين أثاروا الذعر بين سكان المدينة، وكان مشهورا برجم الناس بالحجارة حتى الموت.