قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، يوم الجمعة، إن العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا لن تشهد تقدما ما دامت تركيا تسجن صحفيين.

وقال يونكر خلال مؤتمر صحفي في بلغاريا: "تركيا تتحرك بعيدا عن طموحاتها الأوروبية في الماضي.. وسوف يتعين أن نرى نوع التقدم الذي ستحققه تركيا في الشهور المقبلة، لكن لن يكون هناك أي نوع من التقدم بينما يقبع صحفيون في سجون تركية".

واعتقلت السلطات في تركيا أكثر من 50 ألف شخص وأغلقت نحو 130 من وسائل الإعلام في حملة أمنية أعقبت محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016.

وتقول جمعية الصحفيين الأتراك إن نحو 160 صحفيا يقبعون في سجون تركية.

من جهتهم يرى نشطاء دوليون مختصون بالصحافة أن تركيا الآن هي أكثر دولة تسجن الصحفيين في العالم.