ألقت الشرطة القبض على مواطنة من لاتفيا تقيم في الولايات المتحدة بعد إقدامها على قتل خطيبها بإغراقه.

وتقول المرأة البالغة من العمر 37 سنة، إنها لم تعد تطيق الرغبات الجنسية لخطيبها، بحسب صحيفة ديلي ميل.

 ووقع الحادث في نهر غودسون بولاية نيويورك، حيث قرر الرجل القيام بجولة نهرية في قارب. ولكن خطيبته رفعت صمام تصريف الماء عن قصد، وكانت النتيجة أن غرق القارب والرجل معا.

واعترفت المرأة بأنها تفكر منذ فترة في التخلص من خطيبها، خاصة وأنه اقترح عليها في الفترة الأخيرة أن يشاركهم شخص ثالث في العملية الجنسية.

وحكمت المحكمة على المرأة بالسجن أربع سنوات. بيد أن والدة الرجل أعلنت أن هذا حكم قليل وغير كاف.