نظمت الحكومة المغربية اجتماعا تفاوضيا جديدا  في مدينة جرادة شمال شرقي المغرب في إطار مساعيها لتهدئة التوتر إذ تشهد حراكا اجتماعيا منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

واحتشد المتظاهرون في ساحة جرادة المركزية في وقت كان وزير الفلاحة المغربي عزيز أخنوش يجتمع في المدينة بالمسؤولين المحليين وآخرين نقابيين وبوفد من المتظاهرين الشباب الذين يتهمون الحكومة بأنها لا تقدم حلولا ملموسة.

وكان المتظاهرون قد احتشدوا الجمعة بالساحة المركزية بجرادة حاملين أعلام المغرب ولافتات حملت شعارات ومطالب اجتماعية.