شهدت الهند جريمة اغتصاب صادمة جديدة وقعت هذه المرة بحق رضيعة لا يزيد عمرها عن 8 أشهر.

وأفدت قناة NDTV بأن الطفلة الرضيعة اغتصبت   داخل منزل والديها بالعاصمة نيودلهي، ولا تزال ترقد في أحد مستشفيات العاصمة وهي في حالة حرجة.

وقالت سفاتي ماليفال، عضو جنة نيودلهي لشؤون المرأة، إن الرضيعة أجريت لها عملية جراحية، يوم الاثنين، استغرقت 3 ساعات، ووصفت إصابات أعضاء جسمها الداخلية بـ"المروعة".

وتوجهت ماليفال إلى رئيس الوزراء ناريندرا مودي بطلب حماية الأطفال في الهند بـ"قوانين أكثر صرامة وإجراءات أمنية إضافية".

واعتقلت الشرطة المشتبه به في ارتكاب هذه الجريمة الفظيعة وهو أحد أقارب عائلة الطفلة ويبلغ من العمر 28 عاما.