زهقت كل شوية تقولي رجلي وجعاني".. بتلك الكلمات برر شاب بمنطة حلوان في مصر، جريمة قتله والدته ذبحًا وطعنها عدة مرات، مؤكدًا أن شكواها المتكررة من المرض، هي دافعه لارتكاب الجريمة، وألقت الشرطة القبض عليه، وقررت النيابة العامة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

و كشفت جهود فريق البحث الذي أشرف عليه العميد محمد الشرقاوي، رئيس مباحث قطاع جنوب القاهرة، أن المتهم شاب يقيم برفقة والدته التي تبلغ 56 سنة، وأنها ظلت تشكو له من ألم في قدمها، فطالبها بأخذ الدواء، وحينما أخبرته بأنها لا تستطيع تخلص منها.

وأضافت التحريات أن المتهم "وليد.م"، 25 سنة"، عاطل تخلص من والدته، لأنه يعاني ضغطًا نفسيًّا تحت تأثير مخدر الأستروكس الذي يتعاطاه منذ فترة.

وألقت الشرطة القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة، وتحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة العامة التحقيقات.