أصيب 10 فلسطينيين خلال مواجهات اندلعت اليوم في منطقة الذروة بالخليل، بعد اقتحام القوات الإسرائيلية منزل يوسف زماعرة وقتل ابنه حمزة بتهمة طعنه أحد حراس مستوطنة كرمي تسور.

وأفاد الهلال الأحمر أن طواقمه تعاملت مع 29 إصابة خلال المواجهات في حلحول في الخليل، بينها 7 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و19 بالغاز، و3 أخرى جراء الاعتداء بالضرب.

من جانبه، قال محمد عياد عوض وهو ناشط إعلامي إن الجنود الإسرائيليين أمطروا منطقة الذروة بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، واعتقلوا الشاب خلدون منصور كرجة (18 عاما) بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح ونقل بواسطة سيارة عسكرية إسرائيلية إلى مستوطنة "كرمي تسور".
 وأفادت مراسلتنا في فلسطين اليوم الأربعاء، بمقتل شاب فلسطيني بنار الجيش الإسرائيلي بحجة محاولته طعن مستوطن إسرائيلي بالقرب من حلحول في الخليل.

ونقلت وكالة "معا" الفلسطينية عن وسائل إعلام إسرائيلية، أن الشاب الفلسطيني قتل برصاص إسرائيلي بذريعة طعنه حارس أمن إسرائيلي في محيط مستوطنة كرمي تسور شمالي الخليل، أثناء وجود دورية للجيش في محيط المستوطنة المقامة على أراضي بلدتي حلحول وبيت أمر وأصابه بجروح طفيفة، قبل أن يطلق حارس آخر النار على المهاجم ويقتله.