أكد رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو بيرلسكوني أن حكومته وقفت بحزم ضد التدخل العسكري في ليبيا عام 2011، لكنها فشلت في ذلك.

ورأى بيرلسكوني، متحدثا عن مشكلة الهجرة التي تواجهها بلاده الآن خلال  حوار مع قناة تلفزيون "Sky News 24"، أن ذلك التدخل العسكري الذي أطاح بنظام القذافي، كان الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي عرابه.

 وقال رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق ورجل الأعمال الشهير والمثير للجدل: "كافحت حتى النهاية لأني اعتبرت إسقاط القذافي، عن سدة الحكم ضربا من الجنون"، لافتا إلى أن الزعيم الليبي الراحل كان يسيطر على 104 قبيلة.

ومضى بيرلسكوني في تنصله من تدخل حلف الناتو العسكري في ليبيا إلى القول إن "رئيس الدولة في ذلك الوقت جورجيو نابوليتانو، طلب من لجنة برلمانية التصويت على منح قواعدنا العسكرية الإذن لطائرات التحالف الدولي المتوجهة إلى ليبيا".

وأضاف في هذا السياق قائلا: "وفيما كنا في باريس نناقش مع الولايات المتحدة إمكانية تشكيل تحالف، شنت فرنسا ضرباتها الجوية وقامت بالقصف".