قررت السلطات المصرية إيقاف الدراسة بمراحلها المختلفة في محافظة شمال سيناء اعتبارا من السبت وحتى إشعار آخر، وذلك بعد بدء الجيش المصري والشرطة عملية عسكرية شاملة لمكافحة الإرهاب.

وأفاد   بأن محافظ شمال سيناء اللواء، السيد عبد الفتاح حرحور، قرر تأجيل الدراسة بكافة مدارس المحافظة ابتداء من يوم السبت وحتى إشعار آخر.

 وقالت وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، ليلي مرتجي، إن قرار المحافظ صدر حفاظا على أرواح التلاميذ والعاملين بالتربية والتعليم نظرا للأحداث التي تشهدها المحافظة.

وكانت القوات المسلحة المصرية قد أعلنت صباح الجمعة عن عملية عسكرية شاملة بمناطق شمال سيناء، تستهدف المسلحين وأوكارهم.

وتأتي عمليات الجيش المصري في إطار عملية عسكرية واسعة ضد العناصر الإرهابية في سيناء، بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الحدودية.

وكان الجيش المصري قد أرسل تعزيزات إلى مدينة العريش، التي شهدت حالة من التأهب القصوى على مدار الساعات الماضية، مع الإعلان عن حالة طوارئ في مستشفيات المحافظة والإسماعيلية.