أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة السورية إنجاز الجيش والقوات المتحالفة معه العمليات القتالية في أرياف حماة وحلب وإدلب وأنهت بذلك وجود تنظيم "داعش" في محافظتي حماة وحلب.

 وبحسب البيان الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة السورية، مساء اليوم الجمعة، حررت القوات الحكومية عددا كبيرا من البلدات والقرى والمزارع في أرياف حماة وحلب وإدلب، بما في ذلك مطار أبو الضهور.

وأضافت القيادة العامة أن "وحدات الجيش العربي السوري قضت خلال عملياتها في أرياف حماة وحلب وإدلب على أعداد كبيرة من الإرهابيين، معظمهم من جنسيات أجنبية ودمرت مقرات التنظيمات الإرهابية وتحصيناتها وأسلحتها الثقيلة"، مشيرة إلى أن "وحدات الهندسة تتابع عملية إزالة الألغام والمفخخات التي زرعها الإرهابيون في المنطقة".

وبينت القيادة العامة أن الأهمية الاستراتيجية لهذا الإنجاز تكمن في كونه "ينهي وجود تنظيم داعش الإرهابي في محافظتي حماة وحلب ويقضي على معظم إرهابيي جبهة النصرة في ريف حلب الجنوبي".

وأكدت أن إنهاء العمليات في مثلث الأرياف الثلاثة "يؤمن عددا من طرق المواصلات والإمداد بين محافظتي حماة وحلب ويربط المحافظات المذكورة بالبادية السورية وصولا إلى الحدود العراقية".

وقبل ذلك، تمكن الجيش السوري من استعادة كامل الجيب المتبقي لتنظيم "داعش" بين أرياف حلب وحماة وإدلب الذي تتجاوز مساحته 1100 كم مربع، بعد محاصرته منذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي.