يدت محكمة جنايات شمال القاهرة حكم الإعدام على المتهم بقتل كاهن كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي في منطقة المرج، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وضجت قاعة المحكمة، اليوم الاثنين، بالحضور ووسائل الإعلام المصرية، لسماع الحكم النهائي على المتهم أحمد سعيد السنباطي، البالغ من العمر 19 عاما، والذي وجهت له تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

ومنذ دخوله لقاعة المحكمة، لم يكف المتهم عن الصراخ والتوعد بالموجودين، قائلا: "سادتي في العالم يتحكمون.. عليكم اللعنة، أخاف أن تقتلوني.. اقتلوني والله ستكونون أبطال، عليكم اللعنة كفار" .

وواصل توجيه الشتائم من داخل القفص: "نزلني من هنا.."، أبشركم بالنار وسوف تذلون وتقهرون، ومن يقول سأفعل لايفعل، وأنتم تقولون ما لا تفعلون.. ".

وأظهرت التحقيقات أن المتهم مقيم في المرج، وقد قام بقتل سمعان شحاتة رزق الله، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عمدا مع سبق الإصرار والترصد، حيث تربص به حتى باغته ليطعنه في أنحاء متفرقة من جسده، بسلاح أبيض.

كما أكدت أنه في كامل مداركه العقلية حين ارتكب الجريمة، وليست لديه أي أمراض نفسية.