أعرب المواطنون عن مشاعرالغضب واشمئزازهم  تجاه نظام الإرهاب الحاكم بإسم الدين في إيران   وذلك من خلال احتجاجات الشبان الشجعان بالقرب من مسرح العاصمة وتقاطع «ولي عصر» بشعارات «الموت للدكتاتور» حيث وقعت مواجهات بين المواطنين وعناصر القمع وقوات الحرس في متنزة «ملت» بمدينة مشهد و في العديد من المدن الأخرى.

في ساحة «آزادي» بالعاصمة طهران تم إجبار بعض المواطنين الذين يضطرون بواسطة التهديد بالاعتقال وفصلهم عن الوظائف إلى المشاركة في مسيرة 11فبراير الصورية  وانهم عند خطاب رئيس الجمهورية للنظام «روحاني» المحتال اطلقوا صفيرات السخرية وهتفوا كذّاب..كذّاب وسخروا وعوده الفارغة بشعار الكذبة كذب.

وفي محطة المترو بمتنزة «ملت» بمدينة مشهد رددت مجموعة من المواطنين شعار«الموت للدكتاتور» مما أدى إلى اعتقال خمسة أشخاص بينهم امرأتان على أيدي قوات القمع. ومنعت عناصرالقمع بضربات العصي الكهربائية و بخاخ الفلفل المواطنين من الاقتراب من المحتجزين.

1.    في إحدى محططات المترو بالعاصمة طهران هاجمت مليشيات الباسيج شابا شجاعا هتف بشعارات «الموت للدكتاتور» و«الموت لخامنئي».المهاجم حدده المواطنون هو واحد من عناصرالحكومة إسمه «علي موسوي» ونشر ناشطو الانتفاضة عنوانه ومواصفاته الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي.

2.    بمدينة شهسوار(تنكابن) في ساحة «شهداء» أحرق الشبان صورة كبيرة لخامنئي.

3.    وأما في مدينة بانه فقد أحرق الشباب الشجعان لافتات النظام الدعائية التي كانت تحمل  صورة خامنئي.

4.     في مدينة شهركرد بشارع «كاشاني» قام عدد من  شباب الانتفاضة  بتأديب أحد عنصراستخبارات النظام بسبب تجسسه من اجل التعرف على شباب الانتفاضة واعتقالهم واثر ذلك تم نقل العميل إلى المستشفي من قبل عناصر الأمن الداخلي.

5.    في العديد من المدن بما في ذلك طهران ومشهد وقم والأهواز وأورمانات و ... اقدم الشباب على كتابة شعارات «الموت لخامنئي» و«الموت للدكتاتور» أو« انا أسقط النظام» او «إمّا الموت، إمّا الحرية» على جدران مراكز الباسيج أو نقاط أخرى من المدينة.

6.     وكان من بين انشطة الشباب الشجعان بمدينة الأهوازخلال الأيام الأخيرة، إضرام النار في سيارة من طرازبيجو 206 عائدة لدائرة مخابرات المدينة.