ياملهمي ولما الإقصاء 
ماعدت رهينة 
الصباح 
ان الملامة للعاشق 
حسرة اوجاعها تئن
. ليوم اللقاء
أصد الوتين 
أضاع الحنين .
اهمت بسراديب
النوى !
ام هامت غيري
بوجدانك وحبها انبرى !
ياعاشقي بالله كفى .
ماتت الروح 
تنتظر
نذروها من السماء 
كفاك دهاء...
ياشاعري مال الهوى اقصاني أما عدت مثل السابق تهواني