قام أربعة وافدين من الجنسية البرماوية بارتكاب جريمة مروعة باختطافهم فتاة، واغتصبوها وصوروا لها مقاطع فيديو، بغرض إجبارها على الصمت.

وفي تفاصيل الحادث كانت الفتاة برفقة شقيقتها الصغرى بأحد الأسواق التجارية بشارع المنصور بمكة المكرمة، ولدى خروجهما في ساعة متأخرة وسيرهما على الأقدام باتجاه منزلهما، فوجئتا بسيارة من نوع "جمس" بداخلها شابان، ترصداهما، ".

وعند دخولهما شارعًا فرعيًا توقفت السيارة أمامهما، وسارع الشابان إلى خطف الأخت الكبرى وهي في الثلاثين من عمرها، فيما تركا الصغرى التي راحت تصرخ وتستغيث بالمارة.

وأوضحت المصادر أن الجناة اصطحبا الفتاة إلى منطقة الشميسي على طريق مكة- جدة، ودخلا بها إلى أحد الأحواش؛ حيث كان بداخله اثنان آخران في انتظارهم، مضيفة:"هناك اعتدوا عليها بالضرب ومزقوا ملابسها وتناوبوا على اغتصابها وتصوير مقاطع فيديو وصور لها ليتم تهديدها بها فيما بعد".

وتابعت المصادر:"بعد الانتهاء من فعلتهم الشنيعة قاموا برميها خلف أسواق الأسماك في ساعة متأخرة من الليل، ليقوم أحد المواطنين بإنقاذها وإيصالها لمنزل ذويها وهي منهارة".

وقدمت الفتاة في وقت لاحق بلاغا إلى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمكة المكرمة، حيث جرى الرفع للجهات الأمنية المختصة، وتمكنت شعبة البحث والتحري الجنائي بشرطة العاصمة المقدسة، ومنسوبو مركز شرطة المنصور من تحديد هوية الجناة وإلقاء القبض عليهم، وعثر بحوزتهم على مقاطع وصور اغتصاب الضحية.

ولايزال الجناة رهن التوقيف بمركز شرطة المنصور والنيابة العامة حتى انتهاء التحقيقات بالقضية واستكمال أخذ التحاليل وتوقيع الكشف الطبي على الضحية قبل إحالتهم للمحكمة الشرعية.