هزت العاصمة المولدوفية كيشيناو، حادثة مرعبة ذهبت ضحيتها عارضة أزياء (31 عاما)، قالت الشرطة إن زوجها قتلها طعنا بسكين وانتحر.

وعثرت الشرطة على جثة عارضة الأزياء أناستاسيا تشيكاتا في شقتها، وعليها آثار طعن بسكين في الرقبة، كما عثرت على رضيع لا يتجازو عمره أسبوعين.

وقالت الشرطة إن عارضة الأزياء قتلها زوجها الذي انتحر بعد ذلك. وأكد أقرباء الضحية أن العلاقة بين أناستاسيا وزوجها، الذي كان يشتغل طبيب أسنان كانت سيئة.