صرح معالي السفير أحمد بن عبدالعزيز قطان، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، أنه بالإشارة لقرار قمة عمّان في 29/03/2017 بزيادة رأس مال صندوقي الأقصى والقدس بقيمة 500 مليون دولار، فقد صدرت الموافقة السامية الكريمة على تسديد حصة المملكة من هذه الزيادة والتي تبلغ 70 مليون دولار، على 4 أقساط سنوية قيمة القسط الواحد 17.5 مليون دولار.

ومن ناحية أخرى، أوضح "قطان" أنه قد صدرت الموافقة السامية الكريمة برفع مساهمات المملكة الشهرية لدعم ميزانية السلطة الوطنية الفلسطينية من (7.7) مليون دولار إلى (20) مليون دولار شهرياً بزيادة قدرها (12.3) مليون دولار.

وبناءً على ذلك، قام الصندوق السعودي للتنمية بتحويل ما يعادل مبلغ (40) مليون دولار أمريكي بعملة اليورو، إلى حساب وزارة المالية الفلسطينية، وذلك قيمة مساهمات المملكة لدعم ميزانية السلطة الوطنية الفلسطينية لشهري ديسمبر 2017م، ويناير 2018م.

وأكد معالي السفير أن المملكة العربية السعودية سوف تستمر كعهدها دوماً في دعم القضية الفلسطينية على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والإنسانية، إلى أن يسترد الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة بما في ذلك حقه في إنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.