استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، في زيارة رسمية إلى المملكة، هي الأولى بعد رجوعه عن قرار الاستقالة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أنه جرى خلال اللقاء "استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث مستجدات الأحداث على الساحة اللبنانية".

ومن المقرر أن يلتقي الحريري لاحقا ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان.

View image on TwitterView image on TwitterView image on TwitterView image on Twitter

يستقبل رئيس وزراء الجمهورية اللبنانية ويستعرض معه العلاقات الثنائية بين البلدين ، وبحث مستجدات الأحداث على الساحة اللبنانية.http://www.spa.gov.sa/1731316 

وكان في استقبال الحريري في مطار الرياض المستشار في الديوان الملكي نزار العلولا، والوزير المفوض وليد البخاري والسفير اللبناني بالمملكة فوزي كبارة، وفق ما ذكرته قناة "المستقبل" الفضائية.

يذكر أن آخر زيارة للحريري إلى المملكة كانت في الثالث من نوفمبر، التي أعلن خلالها استقالته المفاجئة من هناك في خطاب بثه التلفزيون.

واتهم مسؤولون لبنانيون وقتها السعودية بإجبار الحريري على الاستقالة ووضعه قيد الإقامة الجبرية إلى أن تدخلت فرنسا، وهو ما تنفيه السعودية.

وعاد الحريري إلى بيروت بعدها بأسابيع وعدل عن استقالته، وهو ما أزاح شبح أزمة أثارت مخاوف على استقرار لبنان.