في حادثة تراجيدية لقي رجلا إطفاء روسيان مصرعهما، رغم أنهما نجح في إنقاذ أشخاص، كانت النيران تحاصرهم في شقتهم.

تلقى رجلا الإطفاء اتصالا هاتفا في حوالي الساعة العاشرة ليلا، أخطروهما بأن حريقا اندلع في إحدى الشقق بموسكو، أسرع الرجلان إلى المكان وباشرا مهمتهما، وقد تمكنا من إنقاذ 4 أشخاص بينهم 3 أطفال من الشقة المشتعلة، لكن النيران، التي لم تؤذي الضحايا المحتملين، الذين كانوا محاصرين، أودت بحياة المنقذين.

وأعلنت وزارة الطوارئ الروسية أن رجلي الإطفاء البالغين من العمر 33 عاما و37 عاما توفي في عين المكان بسبب قوة ألسنة اللهب.

اندلع الحريق في الطابق الأخير ببناية تتكون من 16 طابقا، حيث أنقذ الرجلان الأشخاص الأربعة، وتمكنا من إخراجهم، وقررا العودة لتأمين عدم تسرب النيران إلى الشقق المجاورة فانفجر الزجاج وتسربت ألسنة النيران، التي لم تمنحهما فرصة لإنقاذ نفسيهما.