أعلن رجال الإنقاذ بمقاطعة أرلنغتون الأمريكية، اليوم الأربعاء، عن إصابة 11 شخصا، بعد فتح رسالة مشبوهة في قاعدة عسكرية للجيش الأمريكي في ضواحي واشنطن.

وكتب رجال الإنقاذ في تويتر أن "11 شخصا شعروا بالمرض بعد فتح رسالة في المبنى الإداري (للقاعدة)". وأضافوا، أن "3 مصابين تم نقلهم إلى المستشفيات في حالة مستقرة".

وقال المتحدث باسم القاعدة، إن الموظفين داخل المبنى بدأوا يشعرون بالمرض بعد "فتح شخص ما رسالة".

وأكد مسؤولو البحرية الأمريكية، أن الأعراض الأولية شملت تهيج الوجه والعين والجلد، وأن شخصا وأحدا بدأ ينزف من أنفه بعد فتح الرسالة.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام المحلية، تجري هيئة التحقيقات الفدرالية التحقيق في ملابسات الحادث.

ومن غير الواضح من فتح الرسالة وما تحتوي عليه. ووفقا لرجال الإنقاذ، فإن طواقم المواد الخطرة يستعدون لدخول المبنى وفحص الرسالة.