في ثالث مؤتمر جماهيري حاشد للدعاية الانتخابية لمرشح رئاسة الجمهورية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمحافظة كفرالشيخ، عقد مساء اليوم الأربعاء، مؤتمر انتخابي حاشد بمركز دسوق، تحت رعاية اللواء السيد نصر،  محافظ كفرالشيخ،  برئاسة الدكتور علي أبو شوشة،  نائب رئيس جامعة كفرالشيخ الأمين العام لحملة كلنا معاك من أجل مصر والحملة الرسمية للرئيس عبدالفتاح السيسي" بمحافظة كفرالشيخ والدكتور طارق عمارة عميد المعهد العالي للخدمة الاجتماعية أمين عام الحملة بقطاع وسط الدلتا.
 
 بحضور القمص بطرس بطرس بسطاروس ، وكيل مطرانية كفر الشيخ ودمياط والبراري والحامول، والمحاسب محمد عبدالرحمن الشهاوي، والدكتور عمرو دوير،  عضوا مجلس النواب عن دائرة دسوق وقلين، وأحمد جعفر،  الأمين العام المساعد للحملة، والدكتور الغمري الشوادفي،  أمين التنظيم بالحملة بكفرالشيخ، وعادل حسنين، أمين عام الحملة بمدينة دسوق،  والمهندس حسن الطراوي أمين عام الحملة بمركز دسوق، وجورج سمير أمين المهنيين بالحملة، وبسمة القطـ أمينة الفتيات بالحملة، والدكتور محمد الدمرداش عضو الأمانة العامة للحملة، كما حضر  المؤتمر أكثر من 3 ألاف مواطن من أبناء مركز دسوق والقري التابعة له.
 
وأكد عادل حسنين، الأمين العام لحملة كلنا معاك من أجل مصر بمدينة دسوق، أن أبناء مدينة ومركز دسوق من العمال والموظفين والصوفيين من أتباع وموريدي القطب الصوفي الكبير سيدي إبراهيم الدسوقي سيكونون علي قلب رجلا واحدا خلف الرئيس السيسي في انتخابات رئاسة الجمهورية الشهر القادم، نظرا لما يتمتع به الرئيس من حب حقيقي من جموع العاملين والزراع والموظفين من أبناء دسوق والقري التابعة لها، ووجه الدعوة للجماهير للنزول والمشاركة فى الانتخابات أيام 26 و27 و28 مارس القادم لرد الجميل لمن أعاد هيبة مصر بين دول العالم.
 
وأضاف المهندس حسن الطراوي، أمين حملة كلنا معاك من أجل مصر بمركز دسوق، أن جميع أبناء قري مركز دسوق سوف يضربون المثل في الخروج والمشاركة يوم الانتخابات وسيكونون علي قلب رجلا واحدا لضمان حصول محافظة كفرالشيخ، علي المركز الأول في عملية التصويت علي مدار أيام الانتخابات الثلاثة،  لانتخاب وتأييد الرئيس السيسي لفترة رئاسية ثانية، وقدم الشكر لقيادات الحملة علي علي تشريفهم مؤتمر دعم الرئيس بدسوق كما قدم الشكر لأعضاء مجلس النواب والقيادات التنفيذية ولجميع أبناء دسوق، وناشدهم النزول والحشد والمشاركة في العملية الانتخابية والتصويت للرئيس السيسي بكثافة كبيرة خلال أيام الانتخابات الثلاثة.
 
وأشار القمص بطرس بطرس بسطاروس، وكيل مطرانية كفر الشيخ ودمياط والبراري والحامول،  الي أن مصر تعيش هذه الأيام معجزة من الله، ومصر التي زارها الأنبياء،  واستشهد بآيات من القرآن الكريم "أدخلوا مصر إنشاء الله أمنيين" مؤكدا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي هدية الله الي مصر وسنحترم الرغبة الالهية ليستمر عبدالفتاح السيسي رئيسا لمصر خلال الفترة القادمة، ، مشيرا الي إنجازات الرئيس السيسي في كافة المجالات من الطرق والكهرباء والغاز ومزرعة بركة غليون والمستشفيات التي تم إقامتها وأفتتحها الرئيس لعلاج غير القادرين من أبناء الشعب المصري، والقضاء علي خطورة فيروس سي والقضاء علي قائمة الانتظار لعلاج هذا المرض الخطير وغيرها من الإنجازات العظيمة التي نفذها الرئيس السيسي خلال فترة ولايته الأولي.
 
من جانبه أكد الشيخ عادل زويل، مدير عام الأوقاف بدسوق، بأنه يجب أن نصطف جميعا لصالح هذا الوطن العظيم خلف الرئيس عبدالفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية، وقال أن الله يقول يا ملائكتي لا تدخلوا النار عينا باتت تحرس في سبيل الله، وأنه واجب علي كل مواطن مصري أصيل أن ينزل الي صناديق الانتخابات وأن يشارك بصوته لصالح الرئيس السيسي خلال أيام الانتخابات لأن الإدلاء بصوتك في الانتخابات واجب ديني لحماية هذه البلد من الأعداء، مشيرا الي أن الرئيس السيسي أفضل من يقود البلاد خلال الفترة القادمة، مطالبا الحضور بالمشاركة بكثافة خلال الانتخابات.  
 
وأكد الدكتور الغمري الشوادفي،  أمين التنظيم بالحملة بكفرالشيخ، أن ابناء مركز دسوق لهم مكانة كبيرة في قلب الرئيس السيسي،  وكما كان لهذا لمدينة ومركز دسوق دور كبير في تحرير استمارات مطالبة الرئيس بالترشح لفترة ثانية، وكما كان له دور بارز في تحرير التوكيلات الخاصة بدعم ترشح الرئيس في الانتخابات، نأمل أن يكون لهذا المركز العظيم العاملين والزراع والموظفين من أبناء دسوق وسيدات دسوق دور كبير أيضا في انتخابات رئاسة الجمهورية القادمة، مشيرا الي أنه لن يتحدث عن رد الجميل للرئيس فهو لا يحتاج لرد جميل وإنما نتحدث عن رد الجميل لمصر ورفعت شأن مصر خلال الفترة القادمة.
 
وطالب جموع أبناء الشعب المصري بالنزول أيام الانتخابات والمشاركة في عمليات التصويت وانتخاب  الرئيس لفترة ثانية لاستكمال مسيرة الإنجازات العظيمة التي تحققت علي أرض مصر وعودة مصر بقوة علي الساحتين العربية والعالمية.
 
وفي كلمته أكد الدكتور علي أبو شوشة، الأمين العام لحملة كلنا معاك من أجل مصر بمحافظة كفرالشيخ،   الي أننا هننزل للمشاركة في الانتخابات لدعم الرئيس السيسى ولصالح مصر الغالية علينا جميعا ردا على تلك الدول التى تحارب مصر، فقد حب الله مصر برجال أوفياء يحبونها ويحموها،  موجها حديث للحاضرين "ارجوا المشاركة الايجابية فى الانتخابات الرئاسية القادمة لضمان حصول محافظة كفرالشيخ علي المركز الأول في التصويت للرئيس السيسي بين جميع المحافظات".
 
وأشار الي أن أهل مدينة ومركز دسوق والقري التابعة لهما كان لهم دور كبير في دعم الرئيس بالتوكيلات خلال الفترة الماضية ونأمل في استمرار هذا الدعم والمساندة خلال الفترة القادمة وفي انتخابات رئاسة الجمهورية، وقدم الشكر على هذا الاحتفال الكبير وحفاوة الاستقبال من أبناء دسوق الأوفياء مشيرا الي أن أهالي المدينة والقري التابعة لها بدسوق الأقوى تنظيما دائما فى الانتخابات ولازم ننزل ونشارك.
 
من جانبه نقل الدكتور طارق عمارة، أمين عام الحملة بقطاع وسط الدلتا، تحيات الأمانة العامة للحملة بالقاهرة لجموع الحاضرين وأبناء دسوق ، وأشار الي الانجازات العديدة التي قدمها الرئيس لأبناء هذا الشعب العظيم والتي تمت على أرض الواقع بجميع المحافظات وليس في محافظة كفرالشيخ فقط، ولابد أن يكون الجميع علي قلب رجلا واحد والتأثير على شارع مدينة وقري دسوق وخاصة من جموع المزارعين والعمال وأعضاء الطرق الصوفية لنزول الجميع للمشاركة الفعالة في الانتخابات ومساندة الرئيس للتصدي لأعداء الدولة المصرية والوطن من خفافيش الظلام.
 
ونأمل في رفع نسبة التصويت خلال الأنتخابات الرئاسية القادمة ويجب علينا جميعا الحشد والمساندة حتي أيام الانتخابات الثلاثة في 26 و27 و28 مارس القادم، مؤكدا أنه لا يوجد أفضل من الرئيس عبد الفتاح السيسى ليقود البلاد خلال الفترة القادمة لاستكمال مسيرة الانجازات.