وقعت عملية خطف مرعبة في وضح النهار حين اختطفت فتاة في الـ13 من عمرها من قبل رجلين، وبحسب ما أدلت به الشرطة أنهما ربطا يديها ووضعا سكين على عنقها.  

جرت الحادثة عند خروج الضحية من الحافلة التي كانت متوجهة من شارع "بريكستون هيل" إلى مدينة نوربوري في شمال غرب لندن. وحين كانت تتنزه في حديقة "غراندفيل غاردنز" في كرويدن، كان الرجلان يتحدثان ويبدو عليهما الحيرة، فلاذت الضحية بالفرار إلى مكان قريب للتواصل مع أهلها، وفق ما ذكر في موقع "ميرور".

وقال المفتش المخبري في البحث الجنائي في مدينة كرويدن "دان اوسوليفان" أن حوادث من هذا النوع نادرة الحصول وان الضباط يبذلون قصارى جهدهم للتعرف على الشخصين وتقديمهما للعدالة.

وأضاف: "لقد كثفنا دورياتنا فى المنطقة وتحدثنا مع المدارس المحلية لرفع مستوى الوعي بين المدرسين والأهل والشباب، ليس لدينا شك في أنها تجربة مرعبة لفتاة صغيرة، في حين أنها تسببت في قدر كبير من الألم للضحية وأسرتها".

وصرحت الشرطة: "نعتقد ان المشتبه بهما تبعا الضحية من محطة الحافلات، لذلك نناشد أي شخص قد رأى المشتبه بهما في تلك المنطقة التوجه إلينا فورًا، لأن اي معلومة مهما كانت صغيرة، يمكن ان تكون مفيدة ل سير التحقيق".

وبحسب ما ذكرت الشرطة أن المشتبه به هو رجل ذي بشرة بيضاء، يتراوح عمره بين 18 و23 عاما ويبلغ طوله حوالي 175 سم، شعره بني قصير وعيناه زرقاوان ولكنته لندنية، يرتدي قناع أسود يغطي نصف وجهه، ويرتدي سترة سوداء رقيقة وسروال أزرق وحذاء رياضي أبيض اللون ويحمل حقيبة.

أما المشتبه به الثاني، بحسب ما وصف أن لون بشرته بيضاء، يتراوح عمره بين 25 و29 سنة، ويبلغ طوله حوالي 175 سم، عيناه زرقاوان، وكان يرتدي قناع أسود وسترة رمادية وبنطلون أسود وحذاء رياضي أبيض