مع اقتراب نوروز، اتسع نطاق الاحتجاجات والاضرابات من قبل العمال والكادحين وغيرهم من الشرائح المحرومة في مختلف المدن. وفيما يلي بعض الاحتجاجات :

1.            استمر اضراب تجار السوق والكسبة في مدينتي بانه وبيرانشهر لليوم الخامس على التوالي للاحتجاج على غلق الأسواق الحدودية مما زاد من حالة الحرمان والفقر لأهالي المنطقة. الكسبة وتجار السوق في مريوان بما في ذلك مجمعات تجارية خورشيد زريوار وكوردستان ومجمع البلدية التجاري أضربوا عن العمل تضامنا مع مدينتي بانه وبيرانشهر.

2.            مئات من المزارعين في ورزنه في اصفهان تجمعوا أمام مكتب الناحية للاحتجاج على قطع حصتهم من المياه ورفعوا شعار: لا تخشوا نحن كلنا معا. وكتب على لافتة كان المزارعون يحملونها: «أين نهر زاينده رود؟» و«ثقتنا حسب قولكم جعلت حياتنا جحيما».

3.            تتواصل احتجاجات عمال قصب السكر في هفت تبه. عمال «ني بر» في المعمل تجمعوا أمام الشركة للاحتجاج على انتحار زميلهم. علما أن علي نقدي أحد عمال «ني بر» أقدم على الانتحار يوم 27 فبراير بعد ما لم تعط نتيجة جهوده لمدة عدة أشهر للحصول على رواتبهم المتأخرة وعدم قدرته على توفير مقومات المعيشة لنفسه ولأسرته وتسديد ديونه المتراكمة.

4.            متقاعدو صناعة الفولاذ احتجوا أمام صندوق التقاعد في طهران.

5.            متقاعدو البرز المركزي احتشدوا مرة أخرى لينظموا تجمعا أمام مكتب المتقاعدين في زيرآب سواد كوه للاحتجاج على عدم دفع مطالباتهم.

6.             امتنع معلمو خميني شهر (سده السابق في محافظة اصفهان) عن حضور قاعات الدرس منذ 20 فبراير للاحتجاج على عدم دفع رواتبهم.

7.             المعلمون التدريسيون في انديمشك يضربون عن العمل منذ الاسبوع الماضي للاحتجاج  على عدم دفع مطالباتهم. انهم يطالبون بدفع عدة شهور من رواتبهم المتأخرة والعيدية والمكافئة للسنوات السابقة.

8.            مجموعة من الأطباء في طهران تجمعوا أمام وزارة الصحة للاحتجاج على عدم منح ختم النظام الطبي والرخصة لتأسيس عيادة لحملة شهادة الدكتوراه في التغذية.

9.            عاملو شركة كيسون في مشروع السكك الحديدية بين بافق وزرين شهر احتجوا في محطة ورزنه للاعتراض على عدم دفع رواتبهم ومزاياهم لمدد تتراوح بين 12 و 19 شهرا. 

10.       احتشدت مجموعة من عمال الفولاذ في اروميه وللاحتجاج على عدم دفع رواتبهم ومزاياهم منذ ما يقارب سنة.

11.       احتجت مجموعة من عاملي مخزن النفط الجديد في اروميه الذين لم يتلقوا رواتبهم منذ شهور.

12.       عمال «مخازن سبز» في عسلويه أضربوا عن العمل منذ يوم الثلاثاء للاحتجاج على عدم دفع رواتبهم لمدة ستة شهور.

13.       احتج عمال مشروع مكافحة الأملاح في هفتكل أمام القائممقامية للاعتراض على عدم دفع رواتبهم لعدة أشهر وهم على عتبة الفصل عن العمل.

14.       احتجت مجموعة من أصحاب الشاحنات لنقل الأحجار في نيريز ولليوم الثاني على التوالي في مدخل بلدة «سنك» وامتنعوا عن شحن ونقل الأحجار.

15.       احتشد العاملون في شركة «باياب كوثر» المقاول العامل في مترو شيراز أمام الخط الأول للمترو للاحتجاج على عدم دفع رواتبهم لمدة سبعة أشهر. 

16.       احتج مئات من أصحاب القوارب وعمال السفن في بوشهر أمام جمارك بوشهر للاعتراض على حظر دخول السلع. انهم نشروا رمزيا موائدهم الفارغة أمام الجمرك. في الوقت الذي تدخل يوميا آلاف من الحاويات من السلع المهربة من قبل قوات الحرس وأخرى من مؤسسات النظام، منعت دائرة الجمارك في الجنوب في الأشهر الأربعة الماضية دخول حجم محدود من السلع التي كانت مجازة للبحارة وطاقم القوارب. وكان هؤلاء يوفرون جانبا أساسيا من مقومات المعيشة عن هذا الطريق.

17.       احتج العاملون في شركة عمران لصناعة الهياكل المعدنية في طهران للاعتراض على عدم دفع مطالباتهم المتأخرة.

18.       تجمع 85 من عمال المساحات الخضراء في بلدية شوشتر للاحتجاج على عدم دفع رواتبهم منذ شهور.

19.       توقف عمال شركة نركس لانتاج الزيت النباتي في شيراز عن العمل للاحتجاج على عدم دفع أربعة أشهر من رواتبهم و8 أشهر من مستحقات التأمين.

20.       احتشد الشباب العاطلون عن العمل في القرى التابعة لناحية «جغاميش» في دزفول أمام شركة كارون الزراعية الصناعية.

21.       تجمع عمال مصلحة نقل الركاب في طهران وضواحيها لليوم الثامن عشر على التوالي أمام بلدية طهران للاحتجاج على التأخير لمدة 5 سنوات في تسليم الوحدات السكنية.

22.       احتج المواطنون المنهوبة أموالهم من قبل مؤسسة آرمان وحدت في الأهواز أمام فرع كيان بارس وهتفوا: لا نريد حكومة تقوم بالاختلاس.

23.       احتشد المواطنون المنهوبة أموالهم من قبل مؤسسة بديده في طهران أمام مبنى ديوان العدالة الادارية.

24.       احتشدت مجموعة من المواطنين المنهوبة أموالهم من قبل مؤسسة آرمان وحدت في ملاير مطالبين باستعادة ودائعهم.

25.       أربك المواطنون الغاضبون المنهوبة أموالهم من قبل مؤسسة كاسبين في مدينة مشهد، خطاب الملا حسين زاده بحريني عضو مجلس شورى النظام يوم الثلاثاء 27 فبراير حينما أراد تبرير الاختلاسات من قبل مؤسسة كاسبين ورفعوا شعار «قل الموت لسيف (رئيس البنك المركزي)».