أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية في العراق عن القبض على خلية داعشية كانت تخطط لتنفيذ هجمات خلال فترة الانتخابات البرلمانية وضبط ملفات غاية في الأهمية بحوزتها، في أيمن الموصل.

وقالت مديرية الاستخبارات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع العراقية في بيان اليوم الجمعة: "استمرارا لنهجها التعرضي الفعال القائم على مطاردة وملاحقة ما تبقى من زمر عصابات داعش الإرهابية وتفكيك خلاياهم النائمة وبعملية استباقية نوعية ووفق معلومات استخبارية دقيقة وبشجاعة فائقة، تمكن أبطال المخابرات العسكرية في الفرقة 20 من القبض على خلية إرهابية في منطقة العبور بالجانب الأيمن جنوبي الموصل"، موضحة أنه تم "ضبط بحوزة الخلية ملفات ووثائق غاية في الأهمية".

وأضافت المديرية، أن "الخلية كانت تخطط للقيام بعدة عمليات إرهابية وإثارة الرعب بين المواطنين خلال فترة الانتخابات" البرلمانية المقررة في 12 مايو المقبل.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أكد أكثر من مرة أن الحرب على تنظيم "داعش" لم تنته والخطر لا يزال قائما حتى بعد الإعلان عن هزيمة التنظيم في العراق في ديسمبر الماضي.