انتقد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، الخميس، تحفظ بعض الدول على تصنيف "الإرهاب" بالجامعة العربية.

وقال أنور قرقاش في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، إن تحفظ بعض الأشقاء عند تصنيف الإرهاب بالجامعة العربية يطرح إشكالية حول شرعية بعض الجماعات.

وتسائل: "هل تكون الجماعة شرعية في المشهد الداخلي برغم امتلاكها للمليشيات؟ وكيف يفسر مبرروها دعمها العنف والإرهاب في بلد عربي آخر؟"

وأضاف "أنا شخصيا لا أجد ذريعة لهذه الازدواجية".
 تحفظ بعض الأشقاء عند تصنيف الإرهاب بالجامعة العربية يطرح إشكالية حول شرعية بعض الجماعات، فهل تكون الجماعة شرعية في المشهد الداخلي برغم إمتلاكها للمليشيات؟ وكيف يفسّر مبرروها دعمها العنف والإرهاب في بلد عربي آخر؟ شخصيا لا أَجِد ذريعة لهذه الإزدواجية.
 وقال في تغريدة ثانية إن ثقل السعودية ودورها المحوري كان بارزا في نجاح زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى بريطانيا.

وأكد أن نجاح الرياض هو نجاح للعرب، ورؤية التجديد والوسطية تضيف إلى زخم الدور السعودي وتعززه.