توعّد محافظ القاهرة، عاطف عبدالحميد، بـ”عقوبات فورية” ضد كل من يسرف في المياه، مشيرًا إلى أنه سيتم فرض غرامة 550 دولارًا ضد كل من يستخدم المياه في غسل السيارات بالشوارع.

وأشار عبدالحميد خلال اجتماع مع مسؤولين محليين في مقر المحافظة وسط العاصمة، إلى أن العاصمة المصرية تهدر يوميًا نحو مليون متر مكعب من المياه، محذرًا المواطنين من “استهلاك المياه بالمعدلات القديمة”، وفق الوكالة الرسمية المصرية للأنباء.

 ”.

ودعا محافظ القاهرة إلى مواجهة ظاهرة إهدار المياه في العاصمة بـ”حزم شديد؛ لأن الحفاظ على المياه أمن قومي، ولابد من تكاتف الجميع لوقف إهدارها”.

وكشف أن “العاصمة تهدر نحو مليون متر مكعب من المياه يوميًا، وهذا يعد إسرافًا كبيرًا”.

وشدد على “ضرورة توقف مظاهر الإسراف في المياه، كغسل السيارات، والسيارات التي تجوب الشوارع لغسلها، وإسراف بعض المتاجر والمقاهي في استخدام المياه”.

وأمر عبدالحميد “باتخاذ إجراءات قانونية فورية ضد كل من يستهلك المياه بإسراف”.

وكلّف رؤساء الأحياء بـ”تحرير محاضر بيئة بغرامة 10 آلاف جنيه (نحو 550 دولارًا أمريكيًا) ضد كل من يستخدم المياه في غسل السيارات أو رشّها بالشوارع”،  ”.

كما أمر المحافظ هيئة النظافة في القاهرة (حكومية) بالمنع الفوري لسيارات رش المياه في الشوارع.

ومن وقت إلى آخر في الصيف، ترش هيئة النظافة بالقاهرة (حكومية) شوارع العاصمة الرئيسية بواسطة سيارات معبأة بالمياه؛ للمساعدة في تنظيف الشوارع، وتخفيف درجة الحرارة.

  .