أعلنت السلطات الإيرانية عن مقتل 11 شخصا جراء تحطم طائرة ركاب خاصة تركية اليوم الأحد خلال رحلتها من الشارقة الإماراتية إلى إسطنبول التركية جنوب غرب إيران.

وأوضحت هيئة الطيران المدني الإيرانية أن الطائرة نفاثة وتحطمت في منطقة جبلية قرب في مدية كيار بمحافظة جهارمحال وبختياري، وأفادت بأنها كانت تقل 11 شخصا (8 ركاب و3 من أفراد الطاقم)، وهي من طراز فالكون.

ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية عن حاكم مدينة كيار، قدم علي مرداني، إن الطائرة التركية سقطت، وفقا لإعلان بعض المصادر، في مرتفعات هلن بمنطقة مشايخ بمحافظة جهار محال وبختياري، وقتل جميع من كان على متنها.

وأضاف أن الطائرة من نوع "بومبارديه 30" المصنوعة في كندا.

وقال مدير العلاقات العامة لهيئة الطيران المدني، رضا جعفر زادة، في تصريح لوكالة "فارس"، إن "هذه الطائرة خاصة وكانت في رحلة من الشارقة إلى إسطنبول وقد واختفت عن الرادار خلال عبورها الأجواء الإيرانية".

بدورها، قالت منظمة الطوارئ الإيرانية، على لسان المتحدث باسمها، مجتبى الخالدي، إن "الطائرة سقطت بعد احتراق محركها وسكان المنطقة التي سقطت بها شاهدوا احتراقها قبل سقوطها وارتطامها بالجبال، والنيران ما زالت مشتعلة في المكان".

وأشار إلى أن فرق الإسعاف توجهت نحو منطقة سقوط الطائرة النفاثة، لكن موقع الحادث لم يحدد بعد بدقة.

وأعلن الهلال الأحمر الإيراني إرسال 7 فرق إنقاذ للمكان الذي تحطمت فيه الطائرة.

وأعلنت وسائل إعلام تركية أن الطائرة كانت بحوزة شركة "هولدینغ باشاران" القابضة.