أفاد موقع "هسبريس"  بأن رئيس الوزراء المغربي وأمين عام حزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، استغل اجتماع المكتب التنفيذي لهيئة المنتخبين بالرباط لنفي وجود انتخابات مبكرة.

وأكد العثماني أن حكومته ستنهي ولايتها العادية إلى حدود 2021.

 وأشار الموقع إلى أن الأخبار بوجود انتخابات سابقة لأوانها، تم تداولها بشكل كبير في الأيام الأخيرة.

وقال العثماني، في اللقاء الذي عقده بالمقر المركزي لحزبه، "إن الكثير من الأخبار تتداول حول إمكانية التوجه إلى انتخابات سابقة لأوانها وغيره، لكن كل هذا الكلام لا يتجاوز من يكتبه، ولا أثر له علينا كطبقة سياسية، وأغلبية حكومية بالتحديد".

وشدد رئيس الوزراء على أن الحكومة التي يرأسها ستستمر إلى نهاية ولايتها بتعاون من الجميع.

وبين رئيس الحكومة أن ما يتم تداوله هو نفس ما روج بعد 2011 وتعيين بنكيران رئيسا للحكومة، حيث ظهرت بعض الأطراف التي لا تريد لـ"حزب العدالة والتنمية" أن يكون على رأس الحكومة، مشيرا إلى أن الجهات، التي لم يسميها، تحاول أن تبث أخبارا مفادها أن الحكومة لن تستمر على مدى الخمس سنوات، وهي نفس الشائعات التي استمرت بعد إعفاء بنكيران، وحتى بعد تعيين الحكومة الحالية وتصويت مجلس النواب على البرنامج الحكومي، بحسب ما نشره موقع "هسبريس" المغربي.

ونبه العثماني المواطنين من الأخبار التي تروج، مؤكدا أنها لا تقوم على أي أساس.