أصدر القضاء المصري مساء الثلاثاء، حكمًا بالحبس عامًا واحدًا مع إيقاف التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف جنيه للدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة الأسبق، في حين قضت المحكمة ببراءة 3 صحفيين آخرين، بعد اتهامهم في قضية تتعلق بإهانة القضاء.

وجاء حكم محكمة جنايات القاهرة بحبس الوزير الأسبق، وبراءة 3 صحفيين هم: نضال ممدوح، ومحمد حمدي أحمد، الصحفيين في جريدة البوابة، ومحمد الباز، رئيس التحرير التنفيذي السابق للجريدة.

وتعود أحداث القضية إلى مارس/آذار من العام الماضي، عندما نقل الصحفيان تصريحات أدلى بها وزير الثقافة الأسبق، جابر عصفور، في مؤتمر حمل عنوان “الحماية القانونية لحرية الفكر والتعبير نحو مجتمع حر ومبدع”، الذي أقامه المجلس الأعلى للثقافة، التابع لرئاسة الوزراء، وحضره عدد كبير من المسؤولين والمثقفين، وهي التصريحات التي اعتبرتها النيابة مسيئة لها.

وكان عصفور، قد وصف مرافعة النيابة العامة في إحدى القضايا بأنها “أشد تطرفًا من داعش الإرهابي”، ونقلها الصحفيون تحت عنوان “خطاب النيابة العامة أكثر تطرفًا من داعش”، إذ استدعت نيابة استئناف القاهرة جميع المتهمين في القضية موجهة لهم تهمة إهانة شعبة من السلطة القضائية “النيابة العامة” عقب النشر.