ارتفع الدولار مقابل سلة للعملات الكبرى، اليوم الإثنين، مع ترقب المتعاملين لاجتماع السياسة النقدية الأول لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) جيروم باول هذا الأسبوع، في الوقت الذي تظل فيه الأسواق عرضة للخطر بفعل زيادة تهديد الحماية التجارية.

وارتفعت عملة الملاذ الآمن، الين، في الوقت الذي يتراجع فيه إقبال المستثمرين على المخاطرة مع هبوط مؤشر “إم.إس.سي.آي”، الأوسع نطاقًا لأسهم منطقة آسيا والمحيط الهادي خارج اليابان 0.4%.

وارتفع مؤشر الدولار مقابل سلة تضم ست عملات رئيسة 0.1% إلى 90.297. وكان المؤشر سجل يوم الجمعة أعلى مستوى في أسبوعين بالقرب من 90.38 إذ حصل على دعم بعد بيانات أظهرت ارتفاع الإنتاج الصناعي الأمريكي في فبراير/ شباط.

وتضرر الدولار الكندي من المخاوف بشأن الحماية التجارية الأمريكية في الوقت الذي يخشى فيه مستثمرون من مخاطر انسحاب ترامب من اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.

وانخفضت عملة كندا إلى 1.3123 دولار كندي مقابل الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم الإثنين، وهو أدنى مستوياته منذ حزيران/يونيو.