‏أنْثى وَ خَيْلي لِلزَّمانِ قَصائِدي
فيها عَلى دَرْبِ المَدار أجُولُ

عِشْقي يُطاوِلُ كُلّ باعٍ في الهَوى
وَ بِكُلّ نَبْضٍ بِالغَرامِ أقولُ

أنا واحَةٌ وَ الشّعْرُ عِنْدي جَنَةٌ 
فيها أفانين الجَمالِ صهيلُ

فَأنا الدُّخول إلى مَمالك دَوْلَتي
صَعْبٌ وَلَيْس لِمَنْ يَجيءُ دُخول

  .