هبط الدولار، اليوم الثلاثاء، نتيجة المخاوف من التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين رغم استقرار أسواق العملة إلى حد بعيد، وتجاهلها للتأثير المحتمل للنزاع على النمو العالمي.

وشهدت أسواق الأسهم في الولايات المتحدة تراجعًا حادًا أمس الاثنين، مع تخلي المستثمرين عن أسهم التكنولوجيا وتجدد مخاوف الحرب التجارية.

ونزل الدولار مقابل الين، الذي يستفيد عادة من أوقات الضبابية الاقتصادية، لليوم الثالث على التوالي لكن التراجع توقف اليوم، إذ تخلى المستثمرون عن العملة اليابانية، بيما انخفض الين 0.2% إلى 106.075 مقابل الدولار.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات، بنسبة 0.2% إلى 89.13، بينما ارتفع اليورو 0.2% إلى 1.2324 دولار.

وحافظ اليورو على مكاسبه حتى بعد أن أظهر مسح أن نشاط قطاع الصناعات التحويلية في إيطاليا لا يزال قويًا نسبيًا لكنه تباطأ بشدة في مارس/ آذار للشهر الثاني على التوالي.