فجّرت مسؤولة كويتية مفاجأة كبيرة بإعلانها عن وقائع صادمة كشفت من خلالها حالات إساءة معاملة أطفال في الكويت من قبل ذويهم بطريقة بشعة تصل حد الاعتداء الجنسي.

وكشفت مساعد مدير إدارة الطب الشرعي في الكويت، الدكتورة نورة علي العمير،  خلال ورشة عمل حول قضايا سوء المعاملة وإهمال الأطفال في الكويت، عن أب اعتاد هتك عرض ابنتيه (14 و12 عامًا)، بشكل متكرر مقابل هدايا بسيطة، لكن الصدفة كشفت جريمته الجنسية المنظورة الآن أمام القضاء.

وأوضحت الدكتورة العمير أن الأب كان يمارس الجنس مع ابنتيه، نظير السماح لهما بالخروج للتنزه ورؤية صديقاتهما، وفق صحيفة “الراي” المحلية.

ولم تكشف المسؤولة طبيعة الصدفة التي قادت إلى كشف الجريمة، لافتة إلى أن هذه الواقعة ليست وحيدة، مشيرة بالتحديد إلى حالة أخرى منظورة أمام القضاء لجد اعتدى على حفيدته جنسيًا.

وحذرت العمير من أن “أخطر حالات الاعتداء الجنسي من الاقرباء كونها تحصل بشكل متكرر”.

وأشارت إلى أن “ضحايا سوء معاملة وإهمال الأطفال في تزايد مستمر كل عام، فهناك 35 في المئة يتعرضون لعنف جسدي و20 في المئة يتعرضون لعنف جنسي، إضافة إلى 55 في المئة يتعرضون لعنف لفظي في الكويت”.