قال متحدث باسم الحكومة إن قوات الأمن الكاميرونية حررت 18 رهينة بينهم سبعة سويسريين وخمسة إيطاليين كان انفصاليون ناطقون بالإنكليزية قد خطفوهم في منطقة مضطربة بجنوب غرب البلاد.

وقال عيسى بكاري في بيان في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء إن الرهائن، جرى تحريرهم يوم الاثنين وبينهم ستة من مسؤولي البلدية الكاميرونيين.

ولم تتضح على الفور تفاصيل عملية الخطف أو هويات المخطوفين.

وقال بكاري إن الخاطفين “إرهابيون انفصاليون”، وهو تعبير عادة ما تستخدمه الحكومة للإشارة لانفصاليين من مناطق ناطقة بالإنكليزية، يريدون إقامة دولة جديدة تحمل اسم أمبازونيا منفصلة عن الكاميرون التي يتحدث أغلب سكانها الفرنسية.

ونفت قوة دفاع أمبازونيا وهي الجماعة الانفصالية الرئيسية التي تقاتل قوات الأمن الحكومية أي صلة لها بعملية الخطف.