عاد المشترون إلى البورصة السعودية، اليوم  حيث جذبت أسهم قيادية الاهتمام مجددًا، بعد بضعة أيام من مبيعات لجني الأرباح، في أعقاب قرار فوتسي راسل لمؤشرات الأسواق رفع تصنيف الرياض إلى وضع السوق الناشئة.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.9 في المئة مع صعود أسهم البنوك وقطاع الطاقة. وارتفع سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) 2.0 في المئة، وسهم المصافي العربية السعودية (ساركو) 3.0 في المئة، وسهم التعدين العربية السعودية (معادن) 1.7 في المئة. وصعد سهم مصرف الراجحي 1.0 في المئة.

وقفز سهم مجموعة السريع للأرضيات والمفروشات، التي تعاني خسائر، 7.6 في المئة، في تداول مكثف غير معتاد لأربع جلسات متتالية. وقالت الشركة إن رئيسها التنفيذي وائل بن سعد الرشيد استقال لأسباب شخصية، وستعلن في وقت لاحق عن من سيحل محله.