انطلقت في العاصمة البريطانية لندن، اليوم الخميس، حملة توعوية أوروبية بهدف تعزيز التفاهم بين المسلمين والمجتمعات المحلية، وذلك في مواجهة موجات من الأحداث العنصرية.

وأشرفت منظمة “الرؤية الوطنية للمجتمع الإسلامي”، على تنظيم الفعالية، عند محطة قطارات “كينغ كروس”، وسط العاصمة البريطانية لندن، حيثُ يقوم الشباب المسلم تحت شعار “مرحبا .. أنا مسلم”، بتوزيع الورود على المارة بهدف كسر الصور النمطية التي يروّجها متطرفون في الغرب عن المسلمين.

وفي كلمة خلال الفعالية، قال رئيس المنظمة كمال أرغون، “نسعى من خلال هذه الفعالية، إلى تعزيز التواصل المتبادل بين المسلمين وغيرهم، وتشجيع إنشاء جسور بينهم”.

وأضاف أن “الهدف تقارب الناس مع بعضهم البعض وتعارفهم”، معلنًا أنهم سينظمون فعاليات مماثلة في مدن أوروبية أخرى حتى 7 من شهر أبريل/ نيسان الجاري.

وفي السياق نفسه، أوضحت منظمة “المجتمع الإسلامي مللي غوروش”، الراعية للحملة، في بيان صحفي، أن “آلافًا من الشباب المسلم في أوروبا وأستراليا وكندا، سيخرجون إلى الشوارع، هذا الأسبوع، ليقدموا أنفسهم إلى المجتمع برسالة (مرحبا .. أنا مسلم)”.