فوجئت زوجة عشرينية من إمارة العين بدولة الإمارات بقرار زوجها الصادم بعد أن رافقته في سفره إلى الولايات المتحدة لإتمام دراساته العليا بزواجه من الخادمة التي جلبها لتساعدها في أعمال البيت بعد حملها بطفلها الثالث.

وبحسب موقع “آراء الإخباري”، فإن الخادمة (وهي من جنسية دولة عربية) مكثت مع العائلة 10 أشهر في غربتهم، ومن ثم لاحظت الزوجة أن هناك علاقة خفية تربط زوجها بالخادمة، ما دفعها للطلب من زوجها مغادرة الخادمة للمنزل، لكنها تفاجأت برد زوجها الذي أخبرها أنه سيطلب من الخادمة مغادرة المنزل، “إلا أنها لن تغادر حياته”، كونها زوجته الثانية شرعًا.

وتسبب رد الزوج بعودة الزوجة بصحبة أطفالها الثلاثة إلى بيت والدها للإمارات، ليلحقها زوجها مصطحبًا زوجته الثانية حيث قام بتوفير شقة خاصة لها، واعدًا الأولى بتوفير كافة حقوقها وعدم الضرر بها، طالبًا منها أن تتنازل عن طلب الطلاق كي لا يتشتت الأطفال