أكدت الشرطة الألمانية مقتل عدد من المواطنين وإصابة نحو 30 آخرين، بعضهم في حالة حرجة، جراء دهس حافلة صغيرة حشدا من المواطنين في مدينة مونستر شمال غرب البلاد.

وذكرت الشرطة، حسب وكالة "رويترز"، أن سائق الحافلة قام بالانتحار فور دهسها المواطنين، فيما أشار مصدر أمني للوكالة أنه لا يستبعد أن يكون الحادث ذا طابع إرهابي.

ونفت الشرطة تقارير صحفية تتحدث عن بحث عناصر الأمن عن مشتبه بهما آخرين في الحادث في المدينة، مشددة على أن الأمن انتهى.

ونقلت صحيفة "رينيشيه بوست" عن مصادر أمنية تأكيدها أن ثلاثة أشخاص لقوا مصرعهم جراء الحادث، بينما تتحدث مجلة "فوكوس" عن نحو 50 مصابا، نقلا عن مصادر في إدارة الطوارئ المحلية.

وطالبت الشرطة، حسب وسائل الإعلام، المواطنين بالامتناع عن التجول في مركز المدينة، ويعمل عناصر الأمن في موقع الحادث على البحث عن متفجرات محتملة.

وأشارت "فوكوس" إلى أنه كان من المقرر أن تشهد المدينة اليوم مظاهرة كردية بمشاركة نحو 1500 شخص.

ويبدو من الصور المنتشرة في وسائل الإعلام أن الحافلة الصغيرة دهست المواطنين أمام مقهى بأحد شوارع المدينة.