انطلق المغامر المصري محمد نوفل، اليوم السبت، بدراجته الهوائية من القاهرة متجها إلى روسيا لتشجيع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم 2018.

ويخطط محمد نوفل أن تستغرق رحلته 65 يوما، وسيقطع مسافة 5000 كلم تقريبا، على أن يصل إلى موسكو في 7 يونيو المقبل، أي قبل أسبوع من انطلاق المونديال في 14 من الشهر ذاته، ليقوم بمؤازرة منتخب الفراعنة.

وقال الشاب المصري البالغ من العمر 24 عاما، في تصريح لوكالة "ريا" الروسية، إن: "فكرة السفر بالدراجة جاءت عقب تأهل منتخب مصر إلى نهائيات كأس العالم، وذلك للمرة الأولى منذ 28 عاما"، وأوضح أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها برحلة طويلة "مثل هذه الرحلات تسمح لنا باكتساب خبرة جديدة وإثراء أنفسنا ثقافيا".

وستستغرق رحلة محمد نوفل 10 أيام على الأراضي المصرية، قبل أن يصل إلى العاصمة الأردنية عمان، ومن هناك لن يغامر المصري بالسفر عبر الأراضي السورية بسبب الحرب الدائرة فيها، لذا سيسافر من عمان بالطائرة إلى العاصمة البلغارية صوفيا، ومن ثم سيتوجه بدراجته عبر الأراضي البلغارية والرومانية والمولدوفية والأوكرانية، ويعتزم الوصول إلى الحدود الروسية، في 31 مايو، وإلى موسكو، في 7 يونيو، على أمل العودة إلى مصر مع بعثة منتخب بلاده.

وتأهل منتخب مصر للمرة الأولى إلى نهائيات كأس العالم، منذ 28 عاما، وللمرة الثالثة في تاريخه، وأوقعت قرعة مونديال روسيا 2018، الذي ستقام مبارياته في الفترة من (14 يونيو إلى 15 يوليو المقبلين)، في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات كل من، روسيا (البلد المضيف)، والأوروغواي، والسعودية.