رأى أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة أن صمت الدوحة حيال ما صدر عن مشروع "قناة سلوى" دليل خوف وارتباك.
 وشدد قرقاش في تغريدات على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" على أن الحل لا يكمن "في مزايدة ومكابرة لا تتحملها قطر، بل في حسن التدبير والتحلي بالعقل والحكمة ومراجعة سياسة كارثية عزلت قطر وجعلتها في موقف لا تحسد عليه".

  صمت الدوحة تجاه ما صدر عن مشروع القناة دليل خوف وإرتباك، والحل ليس في مزايدة ومكابرة لا تتحملها قطر، بل في حسن التدبير والتحلي بالعقل والحكمة ومراجعة سياسة كارثية عزلت قطر وجعلتها في موقف لا تحسد عليه.
 
كما صرّح المسؤول الإماراتي بأن موضوع "قناة سلوى" يُعد دليلا على "فشل