طالب جيسون غرينبلات، المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية، حركة حماس بنزع سلاحها والتخلي عن سيطرتها على السلطة الفلسطينية.

واعتبر غرينبلات، تصريحات قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار الأخيرة، والتي تحدث فيها عن تدمير الجدار الفاصل وتمزيق الإسرائيليين، بأنها “رسالة وحشية”، مشيرًا إلى أن ذلك “هذا يؤلم الفلسطينيين فقط، هذا الخط القديم من التفكير والأيديولوجية يؤذي كل الفلسطينيين، وهذا يمكن أن يتسبب في تصاعد الموقف، ويمكن خسارة العديد من الأرواح”.

وأكد غرينبلات في سلسلة تغريدات عبر حسابه الحكومي ضرورة تخلي حركة حماس عن سيطرتها على غزة لصالح السلطة الفلسطينية ونزع سلاحها”، مضيفًا القول: “إذا أرادت الانضمام إلى العالم الحقيقي، فعليها التخلي عن العنف والاعتراف بإسرائيل والبت في الاتفاقيات السابقة”.

وبحسب صحيفة هآرتس الإسرائيلية فإن “غرينبلات دعا إلى نقل قطاع غزة إلى سيطرة السلطة الفلسطينية منذ العام الماضي، وهو مستمر في تعزيز ذلك، رغم أن السلطة الفلسطينية تقاطع إدارة ترامب لاعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل”.

وفي الأسبوع الماضي، نشر غرينبلات بيانًا حث فيه قادة الاحتجاجات العامة في غزة على عدم الاقتراب من السياج الحدودي مع إسرائيل