قال مسؤولون أمريكيون، اليوم الأربعاء، إن الجيش السوري نقل بعض عتاده الجوي لتجنب آثار أي ضربات صاروخية محتملة، وذلك في الوقت الذي صعّد فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من تهديداته بعمل عسكري في سوريا.

ولم يدلِ المسؤولون بتعليقات أخرى، ولم يتضح إن كانت الخطوات السورية ستؤثر على التخطيط العسكري الأمريكي لأي عمل محتمل في سوريا؛ بسبب هجوم يُشتبه أنه كان بالغاز.

لكن التحركات السورية قد تحد من الأضرار التي ربما كان بمقدور الولايات المتحدة وحلفائها إلحاقها بجيش الرئيس بشار الأسد.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قدم تقييمًا مشابهًا، في وقت سابق اليوم الأربعاء، حين قال إن قوات موالية للحكومة تخلي مطارات رئيسية وقواعد جوية.

ويحذر ترامب منذ أيام سوريا وداعمتيها روسيا وإيران بسبب هجوم الغاز المشتبه به. وقدم الرئيس الأمريكي اليوم الأربعاء أوضح إشارة حتى الآن على استعداده لمهاجمة سوريا بإعلانه أن الصواريخ “قادمة” وانتقاده موسكو لدعمها الأسد.