أقدم شاب مصري على قتل صديقه رميًا بالرصاص، بعد أن تأكد من موعد لقاء سيجمع زوجته بصديقه في سيارته للذهاب إلى مكان يجمعهما معًا بعيدًا عن أعين الناس، لينفذ الجريمة، عقب علمه بوجود علاقة حميمية  بين زوجته وصديقه.

وفي محافظة الدقهلية في مصر كانت جريمة القتل على الأسفلت، بعد أن فوجئ المارة بوابل من الرصاص يطلق على سيارة نقل نتج عنها مقتل السائق، وبجواره سيدة مصابة بعدة رصاصات، لينتقل رجال الأمن والبحث الجنائي لمقر الواقعة.

وتبين من خلال المعلومات والتحريات أن السائق المتوفى”ح.ع” تجمعه علاقة غير شرعية بالسيدة “ل.م” التي كانت برفقته، كونها زوجة صديق له، ليتم التوصل إلى أن مرتكب الجريمة هو زوج السيدة.

وبجهود أمنية تم القبض على الزوج “خ.أ”، حيث اعترف بارتكاب الجريمة وقيامه بالفرار عقب التأكد من وفاة صديقه السائق، مشيرًا إلى أنه علم بوجود علاقة حميمية بين زوجته وصديقه منذ فترة، إلا أنه انتظر بعض الوقت لحين التأكد من ذلك، وصولًا إلى معرفته بتحديد موعد بينهما للذهاب معه في سيارته لمكان يجمعهما معًا بعيدًا عن أعين الناس.

وقررت النيابة العامة حبس الزوج المتهم وزوجته الجريحة 4 أيام على ذمة القضية، فيما صرحت بدفن جثة المجني عليه.